Rusia denuncia chantaje de EE.UU. para que apoye resolución en ONU /روسيا تدين إبتزاز الولايات المتحدة لدعم قرار للامم المتحدة

(ريسومن لاتينوأمريكانو/تيلي) – أكدت الحكومة الروسية من جديد معارضتها ﻷي قرار يسمح باستخدام القوة ضد دمشق. وانتقدت روسيا الغرب ﻷنه قد أعمته فكرة تغيير الحكومة في سوريا على الرغم من أن جزءاً كبيراً من المجتمع الدولي غير موافق على ذلك.

وذكرت الحكومة الروسية يوم الاحد أن سلطات الولايات المتحدة تحاول ابتزاز البلد اﻵسيوي لدعم قرار لمنظمة الأمم المتحدة يرمي إلى مهاجمة سوريا.

وخلال تصريحات أدلى بها الى قناة أون، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الاحد معارضة بلاده ﻷي قرار بشأن سوريا في إطار الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، والذي من شأنه أن يفتح الطريق أمام إستخدام القوة ضد دمشق.

وقال ايضاً: » إن شركاءنا الامريكيين يشرعون في إبتزازنا، حينما قالوا إنه إذا كنا لا نقبل قراراً في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، فإنهم سيتوقفون عن التعاون مع منظمة حظر الأسلحة
الكيميائية».

وانتقد لافروف الغرب ﻷنه قد أعمته فكرة تغيير الحكومة في سوريا على الرغم من أن جزءاً كبيراً من المجتمع غير موافق على ذلك.

وأضاف «لقد أعمى شركاءنا هدفهم الأيديولوجي الرامي للتغيير الحكومة (في سوريا)».

وأعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية السبت أنها تسلمت جرداً بترسانة سوريا الكيميائية، خلال المدة المنصوص عليها في اتفاق جنيف بين روسيا والولايات المتحدة لتدمير هذه اﻷسلحة على المدى الطويل.

وينص هذا الاتفاق على إزالة الأسلحة الكيميائية السورية منتصف عام 2014، على أمل أن تبدأ عملية سلام لانهاء الصراع الذي أودى بحياة أكثر من 110 آلاف شخص خلال30 شهراً وخلّف الملايين من المشردين داخلياً ومليوني لاجئ سوري.

وتهيمن قضية سوريا، ومشاركة الرئيس الايراني الجديد حسن روحاني، على الدورة الثامنة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي بدأت هذا الأسبوع في نيويورك.

وكانت روسيا ولا تزال تؤيد البلد العربي، ومنعت هي والصين الولايات المتحدة من القيام بعمل عسكري يهدف إلى «معاقبة» الرئيس بشار الأسد.

You must be logged in to post a comment Login