Oleada de detenciones contra quienes defienden los derechos de los presos vascos /موجة من الاعتقالات ضد أولئك الذين يدافعون عن حقوق المعتقلين الباسكيين

30 أيلول/سبتمبر (ريسومن لاتينوأمريكانو) – شرع الحرس المدني في حملة إعتقالات ضد حركة إرّيرا، التي تقع مقراتها الرئيسية في هرناني وبيلباو وغاستئيز وإيرونيا، وذلك بعد الساعة العاشرة صباحاً. وقد أسفرت هذه العملية، التي أمرت بتنفيذها دائرة اﻹرشاد رقم 6 التابعة للمحكمة الوطنية برئاسة القاضي ايلوي فيلاسكو، عن إعتقال 18 شخصاً، وفقاً لبيان صادرعن وزارة الداخلية الاسبانية.

وتشير مذكرة التوقيف، التي إطلع عليها نائيز إلى أن المعتقلين متهمون “بمناصرة الإرهاب” و “التكامل” وتمويل عصابة مسلحة”.

وفي أندوين، تم إعتقال إكائين زوبيزاريتا من قبل عناصر يرتدون ثياباً مدنية، حوالي الساعة 10:30 صباحاً، على ما أفاد شهود عيان لنائيز. وأشارت المصادر نفسها إلى أنه قد تم القاء القبض على زوبيزاريتا في حي إكتيكسبيريتا، بعد خروجه من منزله، بهدف رمي القمامة.

أما في منطقة إوسكالتيجي زوبيارتي دي أوهارتي فقد ألقي القبض على إمانول كارّيرا، في حين تم إلقاء القبض على أمائيا إسنال في دونوستيا واينيكو إبارغورين في أزبيتيا. وقد ألقي القبض أيضاً على اني زيلائيا في غاستئيز، وفي منطقة ليزارتزا تم إعتقال شخص آخر مجهول الهوية.

وفي هرناني، حيث كان يجري عقد اجتماع، ألقي القبض على ناغوري غارسيا ومانو أوغارتيمينديا وجون غاراي وسيرجيو لابايين واينيكو فجيغاس وروبرتو نوفال وايبون مينييكا وخوسيه أنطونيو فرنانديز وأوسكار سانشيز وخيسوس ماري ألدونبيرّي، وفقاً لما أكدته نائيز. وهم غير معزولين عن العالم الخارجي ويحظون بمحام للدفاع عنهم.

وباﻹضافة إلى إقتحام مقر هرناني، كان الحرس المدني قد إقتحم أيضا مقرات بيلباو ( أرينال) وإيرونيا (نفارّيريّا) وغاستيئيز (شارع كوتكسا) . وفي بيلباو، اقتحم الحرس المدني المسلح أولاً مقر إيا عن طريق الخطأ.

وفي جميع الحالات إنتشر الجيش على نطاق واسع مع سيارات الدفع الرباعي والشاحنات الصغيرة وعشرات العناصر اﻷمنية.

ووفقاً لوزارة الداخلية، أمرت الهيئة القضائية بتطويق كل المقرات، فضلاً عن إغلاق 32 حساباً على شبكة تويتر للتواصل اﻹجتماعي، و125 على الفيسبوك و38 صفحة الويب، بالإضافة إلى تجميد الحسابات المصرفية لحركة إيرّيرا.

مظاهرات

واستنكاراً لموجة اﻹعتقالات فقد تمت الدعوة إلى إجراء مظاهرات في أماكن مختلفة. ففي بايونا تم تحديد موعد إجراء المظاهرات في الساعة 19:00 مقابل القنصلية الاسبانية، في حين تم تحديد الموعد في غاستيئيز في الساعة 19.30 في ساحة لا فيرجن بلانكا وفي دونوستيا في نفس الموعد في البوليفار. أما في هرناني، فقد تم تحديد موعد إجراء المظاهرات في الساعة 20.00 في ساحة بيرّيا، وفي إيرونيا تمت الدعوة إلى حشد جماهيري في الساعة 20.00 في مقر بي بي.

وفي ليوئوا، تمت الدعوة إلى إجراء مظاهرة غداً، في الساعة 11.30، في ساحة ميكيل لابوا في حرم جامعة إقليم الباسك.

إعتقالات أخرى

الحرس المدني يعتقل ساغاردوي في سورلادا

اعتقل الحرس المدني أمس خابيير ساغاردوي في سورلادا، وهي بلدة صغيرة تقع في ميرينداد دي ليزارّا. وكان الشاب الذي يعيش بالقرب من بارانيائين، والذي حكم عليه بالسجن لمدة ست سنوات لنشاطه السياسي، قد قرر أن يعيش حياة طبيعية بعد أن أمضى الأشهر القليلة الماضية متوارياً عن اﻷنظار.

ووفقاً للموقع الرقمي أتياك إيريكي، فإنه قد تم إعتقال ساغاردوي في بلدة صغيرة بالقرب من ليزارّا حيث تعيش أسرة المعتقل. وكان ساغاردوي على ما يبدو، في الشارع، يقوم بتصليح سيارة بمساعدة صديق له، عندما اعتقله الحرس المدني واقتاده إلى ثكنة إيرونيا.

ويمكن ﻷسرة الشاب التحدث معه اليوم، لأنه، ووفقا للمصدر المذكورة، لم يكن بمعزل عن العالم الخارجي. وتجدر الإشارة إلى أنه في عام 2008، وأثناء احتجازه، ظل خمسة أيام بمعزل عن العالم الخارجي في أيدي الحرس المدني وأكد أنه قد تعرض للتعذيب.

جدار شعبي في نافارّوا

وقد جاء اعتقال الشاب المقيم في بارانيائين بعد شهرين من مصادقة المحكمة العليا الإسبانية على الحكم بالسجن ست سنوات والذي أصدرته بحقه المحكمة الوطنية لصلته بسيغي. وكانت المحكمة العليا قد أصدرت نفس الحكم بحق لويس غونيي، في حين برأت ايدر كامينوس وأريتز أزكونا وميكيل خيمينيز الذي أُطلق سراحه في الثلاثين من تموز/يوليو الماضي.

وأدى هذا القرار إلى إنشاء جدار شعبي (هيرّي هارّيسيا ) في إيرونييرّيا. وقد قام بهذه المبادرة التضامنية العديد من المواطنين الذي أعربوا عن دعمهم خلال هذه الأسابيع لساغاردوي وغونيي، الذي لا يزال متوارياً عن اﻷنظار.

ومن خلال شبكة تويتر للتواصل اﻹجتماعي، أعرب أمس المئات من اﻷشخاص والمظمات السياسية والاجتماعية والنقابية مثل إيرنائي أو إيكاسلي أبيرتيزياك، عن رفضهم لعملية الاعتقال. وأشارت خوسيبا بيرماتش (سورتو) إلى أن “الوقت قد حان لتفريغ السجون من الشباب وليس لملئها بهم”.

ومن خلال هذه الشبكات أيضاً تمت الدعوة إلى حشد جماهيري اليوم، في الساعة 11.00، وآخر يوم السبت المقبل في إيرونيا.

You must be logged in to post a comment Login